الفرنك السويسري واليورو في مقدمة العملات الأكثر ارتفاعا

الفرنك السويسري واليورو في مقدمة العملات الأكثر ارتفاعا
عملات

يعتبر كل من الفرنك السويسري واليورو هما العملات الأفضل أداء خلال تداولات اليوم الأربعاء، في ظل تذبذب شهية المخاطرة في الأسواق، حيث يتراجع الطلب على الدولار الأمريكي والين الياباني ليكونا هما العملات الأسوء أداء خلال اليوم.

وفيما يلي نظرة على أداء العملات الأكثر تداولا:

  • صعد الفرنك السويسري بحوالي 1.37%.
  • يسجل اليورو ارتفاع بنسبة 1.20%.
  • الجنيه الاسترليني يصعد بنحو 0.96%.
  • يتداول الدولار الكندي على ارتفاع بنسبة 0.08%.
  • الدولار الأمريكي هو العملة الأسوء أداء مع هبوط بنحو 1.25%.
  • يهبط الين الياباني بحوالي 0.09%.
  • الدولار الاسترالي يتراجع بنسبة 0.85%.
  • الدولار النيوزلندي يخسر نحو 0.19%.

الفرنك السويسري

يستفيد الفرنك السويسري بشكل رئيسي من إيجابية حركة الذهب خلال تداولات اليوم، وبإعتباره عملة مرتبطة بالذهب بسبب حجم صادرات دولة سويسرا المرتفع من المعدن الأصفر. نشهد الفرنك السويسري في حالة صعود، حيث ارتفعت أسعار الذهب خلال تعاملات اليوم الأربعاء، مدعوما بتراجع طفيف فى عوائد الدولار وعوائد سندات الخزانة الأمريكية.

ووصلت أسعار الذهب قرب المستويات 1800 دولار للأوقية. فيما رأى الخبراء لدى بنك ANZ بأن أسعار الذهب قد ترتفع إلى مستوى 1850 دولار للأوقية خلال العام الجاري، وذلك قبل أن تبدأ في المعاناة بالعام المقبل وما يليه. مما دعم الحركة الصعودية للفرنك السويسري.

اليورو

يتأثر اليورو إيجابيا بدعم من تصريحات أعضاء البنك المركزي الأوروبي. وفي تصريحات أكثر عن التضخم، قال لين أنه لايزال يرى التضخم على المدى المتوسط ​​أقل بكثير من الهدف، وعلى البنك المركزي الأوروبي أن يراقب عن كثب ارتفاع الأسعار المدفوع بالطاقة مع أنه لا يشهد أي ضغط على الأجور.

على جانب أخر، صرحت عضو المركزي الأوروبي إيزابيل شنابل، بأن التضخم المرتفع حاليا بسبب عوامل مؤقتة. ومن السابق لأوانه التأكيد بأن الأسعار سوف تنخفض بالعام المقبل. مشيرة إلى أنه من المحتمل أن يتراجع معدل التضخم المرتفع فوق الهدف. وأن إعادة فتح الاقتصاد ساهمت في تعزيز نمو القطاع الخدمي.

وكان محافظ البنك المركزي في فرنسا وعضو لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي ، فرنسوا فيلروي، قد صرح بوقت سابق بأنه يرى أن معدل التضخم من المحتمل أن يتراجع دون مستهدف البنك عند النسبة 2% خلال عام من الآن.

الجنيه الاسترليني

يلقى الجنيه الاسترليني دعم من إيجابية تعليقات بنك إنجلترا الذي أكد أن هناك أدلة على أن المستثمرين يتخذون مستويات أعلى من المخاطر في بعض الأسواق العالمية. وارتفع زوج الاسترليني دولار GBPUSD بنسبة 0.4% إلى 1.3642 دولار، ليس بعيدا عن أعلى مستوى في أسبوعين لمسه يوم الاثنين. ويبدو أن بنك إنجلترا، الذي يواجه قفزة في التضخم، سيكون أول بنك مركزي رئيسي يرفع أسعار الفائدة منذ بداية الوباء. 

الدولار الكندي

يصعد الدولار الكندي منذ إيجابية بيانات التوظيف إلى جانب ارتفاع أسعار النفط التاريخي المشهود على مدار الأسبوع. حيث أظهرت البيانات تحسن مؤشر التغير في التوظيف خلال تلك الفترة، حيث أضاف الاقتصاد نحو 157.1 ألف وظيفة وهو أعلى من توقعات الأسواق بإضافة وظائف بنحو 59.5 ألف وظيفة، وكانت القراءة السابقة للمؤشر قد سجلت اضافة المؤشر نحو 90.2 ألف وظيفة خلال شهر أغسطس الماضي.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *