النفط الخام يقترب من 84 دولار للبرميل ونظرة على أسباب الصعود

النفط الخام يقترب من 84 دولار للبرميل ونظرة على أسباب الصعود
نفط

استقر النفط بالقرب من 84 دولارا للبرميل يوم الثلاثاء، على قرابة أعلى مستوى في ثلاث سنوات، مدعوما بانتعاش في الطلب العالمي الذي يساهم في نقص الطاقة في الاقتصادات الكبيرة مثل الصين. بالتزامن مع تعافي الاقتصادات من أدنى مستوياتها الوبائية، وفي ظل التزام منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجون المتحالفون، المعروفون باسم أوبك+، بخطط لاستعادة الإنتاج تدريجيا بدلا من تعزيز العرض بسرعة.

وفي الساعة 3:26 م بتوقيت جرينتش، تتداول العقود الآجلة للخام الأمريكي على استقرار قرابة المستويات 80.50 دولار للبرميل. بينما تستقر العقود الآجلة لخام برنت عند حوالي 83.33 دولار للبرميل. ويعد السعر الحالي للنفط الخام هو الأعلى منذ 3 سنوات ماضية.

ارتفاع أسعار الطاقة عالميا

ارتفع سعر خام برنت بأكثر من 60% هذا العام. وبالإضافة إلى ضبط إمدادات أوبك+، كان الارتفاع مدفوعا بأسعار الغاز الأوروبية القياسية، والتي شجعت على التحول إلى النفط لتوليد الطاقة في بعض الأماكن.

على جانب أخر، أظهرت حسابات لرويترز تستند إلى بيانات إيكون أن الغاز الأوروبي في مركز TTF الهولندي بلغ ما يعادل 169 دولارا للبرميل، بناء على القيمة النسبية لنفس كمية الطاقة من كل مصدر. وقفزت أسعار الطاقة إلى مستويات قياسية في الأسابيع الأخيرة، مدفوعة بنقص الطاقة في آسيا وأوروبا والولايات المتحدة. ومن المتوقع أن تستمر أزمة الطاقة التي تؤثر على الصين حتى نهاية العام.

مع ارتفاع الأسعار، تعرضت أوبك + لضغوط من الدول المستهلكة. وفي هذا الصدد، قال مسؤول أمريكي يوم الإثنين إن البيت الأبيض يلتزم بدعواته للدول المنتجة للنفط "لبذل المزيد".

توقعات بارتفاع النفط

توقع الخبراء لدى سيتي جروب بنك اليوم الثلاثاء بأن تواصل أسعار النفط الخام ارتفاعاتها خلال فصل الشتاء المقبل لتصل إلى مستوى 90 دولار للبرميل، وبخاصة مع انخفاض مخزونات النفط نتيجة زيادة الطلب على النفط بدلا من الغاز الطبيعي.

وتأتي هذه التوقعات فيما تنتظر الأسواق الإعلان عن تقرير مخزونات النفط الأمريكية الصادر عن إدارة معلومات الطاقة غدا الأربعاء. مع تقرب البيانات الأولية من معهد البترول الأمريكي مساء اليوم الثلاثاء. 

ارتفاع الطلب على العقود الآجلة

سجل كبار المضاربين وصناديق التحوط حجم تمركزات شرائية على النفط تقدر بحوالي 398,307 عقدا خلال الأسبوع الأخير المنتهي في 5 أكتوبر، وذلك مقارنة بتسجيل 373,814 عقدا خلال الأسبوع الأسبق المنتهي في 28 سبتمبر الماضي. هذا، وأظهر مؤشر قوة المضاربين غير التجاريين أن اتجاه المستثمرين إلى البيع ارتفع إلى النسبة 38.8% منذ الأسبوع الماضي.

وفيما يتعلق بمصادر الطاقة الأخرى، استقرت عقود البنزين خلال تعاملات اليوم لتسجل 2.3765 دولار للجالون. بينما انخفضت عقود الغاز الطبيعي بنحو 0.15% وسجلت 5.338 دولار لكل مليون وحدة حرارية. وتراجعت عقود زيت التدفئة بنسبة 0.40% وسجلت حوالي 2.5028 دولار.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *