الصادرات الألمانية تتراجع للمرة الأولى منذ 15 شهرا

الصادرات الألمانية تتراجع للمرة الأولى منذ 15 شهرا
ألمانيا

انخفض حجم الصادرات الألمانية في أغسطس للمرة الأولى منذ 15 شهرا، حيث تراجع بشكل غير متوقع مع استمرار مشكلات سلسلة التوريد التي ابتليت بها الاقتصاد العالمي في التأثير على أكبر اقتصاد في أوروبا.

وتراجعت الصادرات المعدلة موسميا من أكبر اقتصاد في ألمانيا على أساس شهري إلى 113 مليار يورو، أو ما يمثل 130 مليار دولار، بانخفاض 1.2%، مقارنة بالزيادة 0.5% التي توقعها الاقتصاديون. وقال مكتب الإحصاء يوم الجمعة إن الواردات قفزت 3.5% إلى 100.1 مليار يورو أي ضعف توقعات معدل النمو تقريبا.

ويذكر أنه قد تراجعت الطلبيات الصناعية الألمانية أكثر من المتوقع في أغسطس، بسبب ضعف الطلب من الخارج بعد شهرين من المكاسب القوية بشكل غير عادي بسبب العقود الرئيسية. وأدى نقص السلع الوسيطة مثل أشباه الموصلات وبعض المواد الخام إلى إعاقة العديد من القطاعات، وخاصة صناعة السيارات الحيوية في ألمانيا.

ومقارنة بالعام السابق، عندما كان الاقتصاد العالمي غارقا في الأزمة الاقتصادية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا، شهدت التجارة انتعاشا قويا، حيث ارتفعت الصادرات إلى الولايات المتحدة بنسبة 22.4% والصادرات إلى الصين بنسبة 4.4%.

ورفعت غرف التجارة الألمانية مؤخرا توقعاتها للتصدير لعام 2021، وتوقعت أن تبيع الشركات الألمانية 8% أكثر في الخارج في عام 2021.

وتخفي الأرقام الرئيسية اختلافات إقليمية كبيرة حيث انخفضت الصادرات إلى بريطانيا، التي كانت خارج السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي منذ يناير، بنسبة 15.1% مقارنة بالعام الماضي، بينما انخفضت الواردات من هناك بنسبة 7.9%. نمت التجارة مع دول الاتحاد الأوروبي والدول الثالثة بقوة على أساس سنوي.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *