الجنيه الاسترليني يتفوق على اليورو والدولار الأمريكي

الجنيه الاسترليني يتفوق على اليورو والدولار الأمريكي
الجنيه الاسترليني

ارتفع الجنيه الاسترليني إلى أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع مقابل اليورو يوم الثلاثاء، كما صعد في مواجهة الدولار الأمريكي، متعافيا من عمليات البيع المكثفة الأسبوع الماضي حيث حول التجار انتباههم مرة أخرى إلى احتمالية رفع أسعار الفائدة في بريطانيا.

وأثرت توقعات التضخم المتزايدة على معنويات المخاطرة الأسبوع الماضي وشهدت ارتفاع عائدات السندات، مما دفع الجنيه الاسترليني الحساس للمخاطر إلى أدنى مستوى في شهرين مقابل اليورو وإلى أدنى مستوى له مقابل الدولار منذ ديسمبر 2020.

وفي حين أن البنك المركزي الأوروبي ليس لديه خطط لرفع أسعار الفائدة قريبا، فإن احتمالية رفع أسعار الفائدة الوشيك في بريطانيا تقدم الدعم للجنيه مرة أخرى. حيث ارتفع الجنيه بنسبة 5% تقريبا مقابل اليورو هذا العام.

  • توقعات بنك إنجلترا والسندات

على خلفية التوقعات بأن بنك إنجلترا سيرفع أسعار الفائدة، بلغت عائدات السندات الحكومية البريطانية لأجل 10 سنوات أعلى مستوياتها منذ مايو 2019 يوم الثلاثاء، حيث ارتفعت أكثر من عوائد السندات الأمريكية والألمانية المكافئة.

وفي هذا الصدد، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إن مخاوف التضخم لا أساس لها من الصحة. حيث أظهرت القراءة النهائية لمؤشر مديري المشتريات PMI أن الشركات زادت الأسعار بأسرع وتيرة على الإطلاق، وسط نقص الموظفين والمواد الخام والنقل بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

  • بريطانيا والاتحاد الأوروبي

وأشار المحللون إلى أن الجنيه لم يتفاعل مع مخاطر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي المتجددة بعد أن أبلغت بريطانيا الاتحاد الأوروبي يوم الإثنين أنها ستطلق إجراءات وقائية في اتفاق البريكست إذا فشل الاتحاد الأوروبي في الموافقة على تغييرات لتسهيل التجارة مع أيرلندا الشمالية.

على جانب أخر/ وعدت الدول الأوروبية بأنها ستعلن في غضون أيام عن إجراءات للضغط على لندن للالتزام باتفاقيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

  • حركة الجنيه الاسترليني الآن

في الساعة 4:00 م بتوقيت جرينتش، يتداول زوج الاسترليني دولار GBPUSD على صعود بنسبة 0.27% إلى المستويات 1.3640. فيما يهبط زوج اليورو استرليني EURGBP متأثرا بارتفاع الجنيه الاسترليني القوي وانخفاض اليورو خلال اليوم بنسبة 0.30% إلى المستويات 0.8511.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *