أسعار الذهب تواصل خسائرها والأسواق تترقب بيانات الوظائف

أسعار الذهب تواصل خسائرها والأسواق تترقب بيانات الوظائف
أسعار الذهب

واصلت أسعار الذهب خسائرها يوم الأربعاء متأثرة بارتفاع الدولار وعائدات الخزانة الأمريكية قبل بيانات الوظائف غير الزراعية الأمريكية، وتراجع الذهب الفوري 0.5 بالمئة إلى 1750.51 دولار للأوقية، بينما انخفضت العقود الآجلة للذهب الأمريكي بنسبة 0.7 بالمئة إلى 1749.40 دولار.

وارتفع الدولار صوب أعلى مستوياته في 2021، مما قلل من جاذبية الذهب لأولئك الذين يحتفظون بعملات أخرى، وسجل العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات أعلى مستوى له منذ يونيو، وقال كايل رودا المحلل في سوق IG إن زخم سعر الذهب ينحرف نحو الانخفاض على أساس توقعات السياسة النقدية.

وكانت أسعار الذهب قد انخفضت بمستهل تعاملات الأسبوع مستوى 1750 دولار للأوقية بسبب قوة الدولار الأمريكي والذي استفاد من ارتفاع عائد السندات الأمريكية بمختلف اَجالها، بالإضافة إلى التفاؤل حيال إقرار مشروع تعليق سقف الدين الحكومي، واحتمالات اتجاه الفيدرالي إلى تشديد السياسة النقدية بأقرب من المتوقع، وهو ما انعكس بشكل سلبي على أسعار الذهب.

ولا تزال هناك علامات مهمة على ضغوط التكلفة في الاقتصاد العالمي وسيؤدي ذلك إلى إبقاء التركيز على البنوك المركزية وتشديد السياسة، وغالبا ما يُنظر إلى الذهب على أنه تحوط من التضخم، ولكن تميل تحفيز البنك المركزي المنخفض ورفع أسعار الفائدة إلى دفع عائدات السندات الحكومية إلى الأعلى، مما يترجم إلى تكلفة فرصة أعلى للاحتفاظ بالسبائك غير المدرة للفائدة.

وينصب التركيز الآن على بيانات الوظائف الأمريكية يوم الجمعة، والتي من المتوقع أن تظهر إضافة 488000 وظيفة في سبتمبر، ومن المقرر صدور تقرير التوظيف الوطني من قبل معالج الرواتب ADP، وقال إدوارد مويا، كبير محللي السوق في شركة الوساطة، في مذكرة إن أسعار الذهب من المرجح أن تتماسك في نطاق يتراوح بين 1745 و 1775 دولار.

وبمجرد أن يتم تسعير التناقص التدريجي الكامل، ستنمو الأسواق المالية مركزة على مخاطر توقعات عام 2022 وسيكون ذلك بمثابة الضوء الأخضر لكثير من المستثمرين للعودة إلى السبائك، وقال تشارلز إيفانز رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو يوم الثلاثاء إنه ما زال يعتقد أن اختناقات العرض كانت الدافع وراء معظم الزيادة الأخيرة في التضخم و ستهدأ. كما كرر أن البنك المركزي كان على وشك البدء في خفض مشترياته الشهرية من الأصول.

وتراجعت الفضة الفورية 1.1 بالمئة إلى 22.42 دولار للأوقية، وتراجع البلاتين 1.4 بالمئة إلى 948.02 دولار، ونزل البلاديوم 0.9 بالمئة إلى 1896.66 دولار.

 



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *