أنباء زيادة إمدادات النفط تدفع الأسعار للانخفاض

أنباء زيادة إمدادات النفط تدفع الأسعار للانخفاض
نفط

تراجعت أسعار النفط الخام فى العقود الآجلة تسليم ديسمبر إلى 78 دولار للبرميل برنت بانخفاض 0.38%، فيما انخفض الخام الأمريكي فى العقود الآجلة تسليم ديسمبر إلى 74.5 دولار بمعدل 0.66%، وعلى صعيد الغاز الطبيعي ارتفعت العقود الآجلة الأمريكية إلى 5.901 دولار بزيادة 0.55%، وتراجع  عقود البنزين 0.1% إلى 2.1937 دولار ووقود التدفئة 0.45%إلى 2.3291 دولار.

وجاءت التراجع مدفوعا بتسريبات نشرتها وكالتى أنباء رويترز وبلومبرج عن دراسة مجموعة مصدرين ومنتجين النفط أوبك+ إلى زيادة إنتاج النفط فى ظل تراجع المعروض الفترة الماضية، إثر انخفاض مخزونات الخام الأمريكي لحوالى 7 أسابيع متتالية، فقد فيها ما يزيد عن 55 مليون برميل بسبب إعصاري إيدا ونيوكلاس الذين ضربا خليج المكسيك.

وعلى خلاف التوقعات،كانت الإدارة الأمريكية لمعلومات الطاقة قد أعلنت الأربعاء، ارتفاع مفاجىء للمخزون خلال الإسبوع الماضي المنتهى الجمعة، بنحو 4.6 مليون برميل فى وقت كان يتوقع السوق فيه السوق انخفاض بنحو 2.5 مليون برميل، كما كشفت البيانات ارتفاع الإنتاج الأمريكي إلى 11.1 مليون برميل يوميا الأسبوع.

وتطبق منظمة أوبك+ فى الوقت الحالي، خطة لزيادة إنتاج البترول تدريجيا بإضافة 400 ألف برميل يوميا كل شهر ليصل الإنتاج المتوقع بنهاية العام الحالى إلى مليوني برميل يوميا، لكن الزيادات الأخيرة فى الأسعار وسط معاناة الأسواق من نقص إنتاج النفط وارتفاع أسعار الغاز الطبيعى والتى حولت الطلب إلى النفط، أدت إلى احتمال نقص المعروض عن الطلب، وارتفعت الأسعار على إثر ذلك إذ تجاوزت 80 دولار للبرميل يوم الثلاثاء الماضي قبل أن تنخفض بسبب تراجع شهية مخاطر المستثمرين منتصف التداولات وعمقت بيانات المخزونات الأمريكية للخسائر.

فى الوقت نفسه، دفعت أنباء حول توجيه الصين شركات الطاقة فى البلاد لتأمين امدادت الشتاء من الوقود، أسعار النفط للارتفاع مساء أمس، قبل أن تؤدي التسريبات حول زيادة إنتاج النفط في إحباط محاولة الذهب الأسود فى التعافى.

وفى سياق متصل أعربت المتحدثة الرسمى للبيت الأبيض عن وجود قلق حيال ارتفاع أسعار النفط، وأنهم على اتصال وثيق مع أوبك بهذا الشأن، مشيرة إلى أنه  كان من المقرر أن يتحدث مستشار الأمن القومي جيك سوليفان مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، خلال اجتماع في وقت سابق هذا الأسبوع حول أسعار النفط الخام، ولكن لم تتح الفرصة لذلك، وكان البيت الأبيض دعا فى أكثر من مناسبة منظمة الأوبك+ لزيادة الإنتاج لمواجهة ارتفاع أسعار النفط، لكن هل ستستجيب المنظمة فى اجتماعها المقرر عقد 4 أكتوبر المقبل؟ هذا ما تترقبه الأسوق.

ارتفاع الدولار الأمريكي

وحال ارتفاع الدولار بفعل تراجع شهية المخاطر والاقبال على سندات الخزانة الأمريكية دون تعافى أسعار النفط ، إذ يترقب السوق انتهاء أزمة الديون الأمريكية بعدأ تلقى أخبار مريحة نسبيا بعد إقرار مجلس النواب والشيوخ الأمريكيين، تشريع حول تمويل عمل أجهزة السلطة حتى 4 ديسمبر المقبل، ما يسمح بتجنب الإغلاق الحكومي.

هل يصل النفط إلى 200 دولار؟

تزايدت الأصوات التى تراهن على وصول خام برنت إلى 200 دولار للبرميل بحلول ديسمبر 2022، وذلك وفق ما نقلته وكالة أنباء بلومبرج حول تداول عقود خيار بتلك القيمة بنحو 1300 مرة الأربعاء، وهو ما يعكس حقيقة أن عددا متزايدا من متداولي الخيارات يراهنون على أن أزمة الطاقة هذا الشتاء قد تدفع الأسعار إلى الارتفاع.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *