الدولار الأمريكي يتصدر القائمة، فما السبب؟

تقرير العملات الأضعف: الدولار الأمريكي يتصدر القائمة، فما السبب؟
العملات

سجل الدولار الأمريكي خسائر قوية خلال تعاملات اليوم الأربعاء وكان أكثر العملات الرئيسية تضررا اليوم بنسبة تصل إلى 1.40% مقارنة بالعملات الرئيسية الأخرى، حيث تضرر الدولار الأمريكي ببعض التطورات بالأسواق وعلى رأسها بيانات التضخم الأمريكية والتي جاءت أعلى من توقعات الأسواق وهو ما أضعف حيازة جاذبية حيازة الدولار الأمريكي كملاذ استثماري في ظل التضخم المرتفع.

وأظهرت بيانات الإحصاء في الولايات المتحدة اليوم الأربعاء عن ارتفاع أسعار المستهلك الأمريكي على أساس شهري بنسبة 0.4%، وبأعلى من توقعات الأسواق والقراءة السابقة والتي أشارت إلى نمو المؤشر بنسبة 0.3% فقط، بما كان له تأثير سلبي بتداولات الدولار بأسواق العملات.

بينما جاء الين الياباني بالمرتبة الثانية بقائمة العملات الأكثر تضررا بنسبة خسائر تصل لنحو 1.17% مقارنة ببعض العملات الرئيسية الأخرى، وتضرر الين الياباني بقوة لليوم الثاني على التوالي، حيث لا يزال يتضرر بتصريحات رئيس وزراء اليابان بوقت سابق اليوم، والتي أكد فيها على أن حكومته تفضل الين الياباني الضعيف. وخلال تصريحاته أمس الثلاثاء، أكد رئيس وزراء اليابان الجديد، فوميو كيشيدا، بأن الحكومة تعتزم تعزيز الحوافز الضريبية، وأن الحوافز الضريبية الجديدة قد تهدف إلى تشجيع الشركات نحو زيادة الأجور، بالإضافة إلى أن الحكومة تفضل انخفاض الين الياباني.

وفي المرتبة الثالثة بقائمة العملات الأكثر تضررا اليوم الأربعاء يأتي الدولار الاسترالي بنسبة خسائر تقدر بحوالي 0.85% وربما يرجع السبب في ذلك إلى ضعف شهية المخاطرة بالأسواق وبخاصة مع قيام صندوق النقد الدولي بخفض  توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي خلال العام الجاري لتصل إلى 5.9% فقط بدلا من 6% في ظل احتمالية تضرر الاقتصادات المتقدمة من مشكلة سلاسل التوريد، بينما أبقي الصندوق الدولي على توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي دون تغيير عند 4.9% في العام المقبل، بما ساهم بإضعاف الطلب على الدولار الاسترالي بين العملات الأخرى.

وأخيرا، جاء الدولار النيوزلندي بالمرتبة الأخيرة في قائمة العملات الأكثر تضررا بنسبة تصل إلى 0.19% وذلك في ظل غياب البيانات المهمة المؤثرة على تداولاته بأسواق العملات ، وقد يكون السبب في خسائره اليوم، هو ضعف شهية المخاطرة بالأسواق، وضعف الطلب على الدولار النيوزلندي باعتباره عملة مخاطرة ومع ضعف شهية المخاطرة يتناقص الطلب عليه أمام العملات الأخرى.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *