ارتفاع طفيف لأسعار الذهب وسط ترقب بيانات التضخم الأمريكي

ارتفاع طفيف لأسعار الذهب وسط ترقب بيانات التضخم الأمريكي
ذهب

ارتفعت أسعار الذهب خلال تعاملات اليوم الأربعاء، مدعوما بتراجع طفيف فى عوائد الدولار وعوائد سندات الخزانة الأمريكية، بينما يترقب المستثمرون بيانات التضخم الأمريكية لقياس مسار بنك الاحتياطى الفيدرالى بشأن عودة السياسات النقدية لمستوياتها الطبيعية، سواء عبر رفع الفائدة المنتظر أو بدء خفض التيسير الكمي.

حركة السوق

وارتفع الذهب الفورى 0.43% ليصل إلى1767  دولارا للأوقية بحلول الساعة 9:08 بتوقيت جرينتش، بينما ارتفعت العقود الآجلة للذهب الأمريكى 0.43% لتصل إلى 1768.10 دولارًا، وتراجع مؤشر الدولار 0.2% بعد أن سجل أعلى مستوى فى أكثر من عام فى الجلسة السابقة.

وتراجع مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس أدائه أمام سلة من ستة عملات رئيسية، 94.34 نقطة بانخفاض 0.19% أو ما يعادل 18 نقطة أساس، وذلك بعدما تم تداوله خلال اليوم فى نطاق بين 94.29 نقطة و94.53 نقطة، وفى سياق متصل وارتفعت أسعار الفضة الفورية بنسبة 0.6% لتصل إلى 22.66 دولارا للأوقية، واستقر البلاتين عند 1007.56 دولارا، وارتفع البلاديوم بنسبة 0.1% ليصل إلى 2046.52 دولار

وانخفض عائد سندات الخزانة الأمريكية القياسى لأجل 10 سنوات من أعلى مستوى له فى أكثر من أربعة أشهر يوم الثلاثاء.، ذلك تزامنا مع صدور بيانات تضخم أسعار المستهلك الأمريكى، بينما سيتم إصدار محضر اجتماع السياسة النقدية لمجلس الاحتياطى الفيدرالى المنعقد على مدار  يومى 21 و22  سبتمبر فى الساعة السادسة مساءا بتوقيت جرينتش.

هل تسرع بيانات التضخم تغيير الفيدرالى الأمريكي مساره؟

ورغم تقرير الوظائف المخيب الآمال الصادر الجمعة الماضية، لكن ثلاثة أعضاء فى بنك الاحتياطى الفيدرالى أمس، إن الإقتصاد تعافى بما يكفى ليبدأ البنك المركزى فى سحب دعمه فى فترة الأزمة، وقال إيليا سبيفاك، محلل استراتيجى للعملات فى ديلى فوركس، إذا سجل مؤشر أسعار المستهلكين ارتفاعات كبيرة، فإننا على الأرجح نتطلع إلى التوقعات بأن الاحتياطى الفيدرالى قد يحتاج إلى التحرك بشكل أسرع فى رفع أسعار الفائدة  وهو ما لن يكون إيجابيا للذهب إذ سيدعم التحفيز النقدي قيمة الدولار بما يجعل شراء الذهب أكثر كلفة ويحول شهية المستثمرين باتجاهه، لكن فى حال أشارت البيانات إلى تباطوء التضخم ربما سيؤدى ذلك مجتمعا مع بيانات سوق العمل لتأجيل سحب التحفيز الكمى.

وقال جيفرى هالى، كبير محللى السوق لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ فى OANDA، إن شهية المخاطرة منخفضة حاليا،  قبل موسم الأرباح فى الولايات المتحدة، فى الوقت نفسه، خطر خفض الفيدرالى لشراء الأصول يجب أن يحد من ارتفاع الذهب لذلك فاتجاه الذهب الأرجح هو الهبوطى خلال الأسابيع المقبلة".



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *