أسعار النفط تعزز ارتفاع عائدات السندات الأوروبية

أسعار النفط تعزز ارتفاع عائدات السندات الأوروبية
السندات

ارتفعت عائدات السندات الحكومية في منطقة اليورو، متتبعة التحركات في سندات الخزانة الأمريكية، بعد أن بلغت أسعار النفط أعلى مستوى لها في ثلاث سنوات، مما أثار مخاوف بشأن التضخم وتشديد السياسة النقدية المحتملة من البنوك المركزية الرئيسية في العالم.

ويذكر أنه قالت أوبك+ يوم الإثنين إنها ستلتزم بالاتفاق القائم بشأن زيادة تدريجية في إنتاج النفط، مما أدى إلى ارتفاع أسعار النفط الخام وزيادة الضغوط التضخمية التي تخشى الدول المستهلكة أن تعرقل التعافي الاقتصادي من الوباء.

  • السندات والأسهم

يُنظر إلى السندات الحكومية عادة على أنها ملاذ للمستثمرين في أوقات الاضطراب، لكن التضخم كان مصدر قلق رئيسي للمستثمرين وهم يحاولون اتخاذ موقف لإلغاء تحفيز البنك المركزي غير المسبوق. حيث ارتفع معدل تضخم التعادل في ألمانيا لمدة 10 سنوات إلى أعلى مستوياته منذ 2013 عند 1.7%.

وفي ظل ذلك، تضررت أسواق الأسهم في جميع أنحاء العالم أيضا من ارتفاع أسعار الطاقة والمخاوف بشأن التخلف عن سداد الديون المحتمل من قبل مجموعات العقارات الصينية، لكن ريد قال إن السندات الحكومية لا يمكن أن تكون ملاذا رائعا إذا كان البيع مرتبطا جزئيا بالتضخم.

  • عائدات السندات الأوروبية

ارتفع عائد السندات الحكومية الألمانية لأجل 10 سنوات، وهو المؤشر القياسي للمنطقة، 3.5 نقطة أساس إلى -0.183%. وهذا يمثل 30 نقطة أساس كاملة أعلى مما كانت عليه قبل شهرين.

كانت عائدات السندات الحكومية الأوروبية الأخرى أعلى، حيث وصلت عائدات السندات المذهبة لأجل 10 سنوات إلى أعلى مستوى لها في عامين عند 1.09٪ حيث أضافت قيود العرض التي يغذيها خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى الضغوط التضخمية في بريطانيا.

على جانب أخر، ارتفعت تكاليف الاقتراض في الولايات المتحدة مع استمرار الضغط على منحنى العائد، بسبب مخاوف التخلف عن السداد التي أثارها سقف الديون، في حين قفزت توقعات التضخم، مع ارتفاع عائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات بمقدار 5 نقاط أساس إلى 1.53%.

أظهر مسح يوم الثلاثاء أن نمو الأعمال في جميع أنحاء أوروبا ظل قويا في الشهر الماضي، لكن الضغوط التضخمية المتزايدة أدت إلى تراجع الطلب في حين أدت مشكلات العرض المستمرة إلى تقييد النشاط، وهي قضايا من المرجح أن تستمر. فيما تظل المعنويات التضخمية في ذروتها في الولايات المتحدة، حيث أشار الاحتياطي الفيدرالي بالفعل إلى أنه سيقلص مشتريات السندات غير العادية التي تم تقديمها خلال أزمة فيروس كورونا COVID-19.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *