ارتفاع الدولار الأمريكي يضغط على أسعار الذهب!

ارتفاع الدولار الأمريكي يضغط على أسعار الذهب!
الذهب و الدولار

تراجعت أسعار الذهب 0.13% لتصل إلى 1554 دولار بعدما وصلت لأعلى مستوى فى أسبوع خلال الفترة الأمريكية، لكن بدأت الضغوط الهابطة فى التصاعد بعد ارتفاع شهية المستثمرين لحيازة الدولار، ما جعل اقتناء المعدن النفيس أكثر كلفة ووضع ضغوط على أسعاره.

وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداؤه أمام سلة من 6 عملات رئيسية، بحلول الساعة 7:30 بتوقيت جرينتش إلى 94.30 نقطة بزيادة 0.07% وتداول فى نطاق ما بين 94.23 نقطة و 94.39 نقطة.

ودعم الاتجاه الصاعد للعملة الأمريكية، البيانات الإقتصدية المتباينة، إذ زاد نمو اقتصاد الولايات المتحدة خلال النصف الثانى من العام إلى 6.7%، مقابل التوقعات بنمو الاقتصاد الأمريكي بنسبة 6.6% فقط.

وينتظر السوق اليوم صدور بيانات التضخم الأمريكية وفق قياسات مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي، وكذلك بيانات مؤشر مديري المشتريات الصناعي، وبيانات مؤشر ثقة المستهلك من ميتشغان، ويعد الذهب كملاذ للتحوط من تآكل القيمة بفعل التضخم، لذلك يتأثر بتلك البيانات وكذلك تعبر بيانات مديري المشتريات عن النشاط الاقتصادى بما ينعش أو يقوض شهية المخاطر وبالتالى يؤثر فى جاذبية المعدن الأصفر.

فى الوقت نفسه، وقع الرئيس الأمريكي ، جو بايدن، على تشريع حول تمويل المؤسسات الحكومية حتى 4 ديسمبر المقبل، ما يسمح بتجنب الإغلاق الحكومي ، وذلك بعدما وافق مجلسي النواب والشيوخ الأمريكيين على هذا التشريع، الأمر الذي هدأ مخاوف المستثمرين نسبيا التى اندلعت عقب تحذيرات وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين، حدوث أزمة عالمية حال لم يصوت الكونجرس على رفع سقف الدين الأمريكي، رغم عدم البت فيها أمس.

أزمة سقف الدين الأمريكي

فى السياق نفسه، ما زالت شهية المخاطر فى السوق تتسم بالحساسية الشديدة خاصة مع إرجاء التصويت على سقف الدين الأمريكي، وزاد الإقبال على شراء سندات الخزانة الحكومية كملاذ آمن وهو ما دعم ارتفاع الدولار.

وكانت وزيرة الخزانة الأمريكية حذرت من نفاد الإجراءات الاستثنائية التي تكفل للوزارة سداد التزاماتها فى موعد أقصاه 18 أكتوبر، بما يعرض تصنيف الولايات المتحدة الائتمانى للتخفيض فى تكرار لسيناريو مشابه لعام 2011 حينما خفضت وكالة ستاندرد آند بورز خفضت التصنيف الائتمان للبلاد بعد خلافات سياسية حول الديون والعجز وسقف الدين..

واستبعدت وكالة ستاندرد آند بورز فى بيان صادر أمس، تخلف الولايات المتحدة عن السداد مشيرة إلى أنه حدث غير مسبوق تخلف أى من مجموعة السبع الكبار عن سداد ديونه، ورجحت أن ينجح الكونجرس فى معالجة الأزمة فى الوقت مناسب فخلال العقد الماضي تم رفع سقف الدين أو تعليقه خمس مرات.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *