محافظ الفيدرالي الأمريكي يحذر من خطورة ارتفاع التضخم

محافظ الفيدرالي الأمريكي يحذر من خطورة ارتفاع التضخم
جيروم باول

أدلى محافظ الفيدرالي الأمريكي جيروم باول اليوم الأربعاء بما يلي من تصريحات:

  • القيود على المعروض هي ما يعيق الاقتصاد الأمريكي في الوقت الحالي.
  • التحفيز المالي الأمريكي كان أكبر من الدخل المفقود خلال أزمة كورونا.
  • الموقف حاليا غير اعتيادي في ضوء اختناقات التوريد.
  • توقعات النمو الاقتصادي خلال الربع الثالث انخفضت، ولكنها لا تزال عند مستويات قياسية.
  • من المتوقع انخفاض التضخم تدريجيا مع تخفيف مشاكل التوريد.
  • الأسواق المالية تتماشى حاليا مع التضخم المرتفع.
  • إذا استمر التضخم المرتفع لفترة طويلة، فقد يتم تعديل توقعات التضخم، وسيكون ذلك مصدر قلق خطير.
  • هناك شعور بالإلحاح في الرغبة في المضي قدما نحو العملة الرقمية للبنك المركزي ، لكننا لن نتسرع في ذلك.
  • مخاوفنا الأكبر تتمثل في التفاوت بين التضخم وتحقيق الاستغلال الأمثل لسوق العمل.
  • إدارة هذه العملية صعبة للغاية خلال العامين المقبلين.

وكان عضو الفيدرالي الأمريكي هاركر قد صرح اليوم الأربعاء بأنه لا يتوقع قيام الفيدرالي الأمريكي برفع الفائدة حتى أواخر عام 2022 أو أوائل عام 2023، وأنه من المرجح بدء تقليص وتيرة شراء السندات قريبا ولكن بشكل بطيء وتدريجي، بالإضافة إلى أن التضخم قد يستقر قرابة مستوى 4% خلال العام الحالي، ثم يعود للانخفاض ويستقر أعلى 2% قليلا في العام المقبل.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *