كيف تأثرت شهية المخاطرة بتصريحات أعضاء الفيدرالي الأمريكي؟

كيف تأثرت شهية المخاطرة بتصريحات أعضاء الفيدرالي الأمريكي؟
الاقتصاد

على الرغم من غياب المؤشرات الاقتصادية المهمة في المفكرة الاقتصادية خلال اليوم، شهدت الأسواق حالة من التقلبات بسبب ترقب شهادة محافظ الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، اليوم، وخاصة بعد صدور العديد من التصريحات من قبل أعضاء الفيدرالي الأمريكي حول رفع معدل الفائدة ومصير برنامج مشتريات السندات.

أحداث أثرت على شهية المخاطرة

  • شهادة جيروم باول: من المقرر أن يدلي محافظ الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، بشهادته أمام اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ الأمريكي. وجاء في نص شهادة محافظ الفيدرالي الأمريكي التي أصدرها البنك مساء أمس أن الاقتصاد يشهد تحسنا قويا على الرغم تصاعد إصابات كورونا من جديد.
  • تصريحات أعضاء الفيدرالي الأمريكي: توالت تصريحات أعضاء الفيدرالي الأمريكي على مدار الأربعة والعشرين ساعة الماضية، وأكدوا في تصريحاتهم على ضرورة البدء في تقليص مشتريات الأصول في وقت قريب من أجل دعم الاقتصاد، خاصة بالتزامن استمرار ارتفاع معدل التضخم.
  • تطورات كورونا: ما زالت عمليات التطعيم مستمرة بوتيرة سريعة في مختلف دول العالم بما حد من تزايد إصابات كورونا في عدد من الدول. كان أهم تلك التطورات هو إعلان رئيس الوزراء الياباني، يوشيهيدي سوجا، عن إنهاء حالة الطوارئ في مختلف المقاطعات، لتخرج بذلك اليابان بأكملها للمرة الأولى منذ 6 أشهر من فرض حالة الطوارئ.

أهم تحركات الأسواق

السلع

  • أسعار النفط: استمرت أسعار النفط في الارتفاع لليوم السادس على التوالي خلال اليوم، وتجاوزت أسعار خام برنت خلال اليوم مستويات 80 دولار للبرميل، فيما وصلت العقود الفورية للخام الأمريكي إلى أعلى مستوياتها منذ يوليو الماضي خلال اليوم، واستطاعت تسجيل ارتفاع يتجاوز 1% حتى استقرت أعلى مستويات 76.25 دولار للبرميل اليوم. جاء هذا الصعود في أسعار النفط بالتزامن تصاعد الطلب على النفط وضعف الإمدادات.
  • أسعار الذهب: تواصل أسعار الذهب التحرك قرب أدنى مستوياتها منذ بداية أغسطس الماضي حيث سجلت الأسعار تراجعا بأكثر من 0.80% حتى انخفضت دون مستويات 1,735 دولار للأوقية. وزادت الضغوط على أسعار الذهب خلال اليوم مع استمرار ارتفاع الدولار الأمريكي مدعوما بتصريحات أعضاء الفيدرالي الأمريكي.

العملات

  • الدولار الأمريكي: قاد الدولار الأمريكي ارتفاعات العملات الرئيسية خلال تداولات اليوم بتسجيل صعود بنسبة 2.37%، حيث دعمت تصريحات أعضاء الفيدرالي الأمريكي المتوالية حول رفع معدل الفائدة وبدء تقليص مشتريات السندات قريبا من صعود الدولار الأمريكي. وكان أحدث تلك التصريحات ما قاله عضو الفيدرالي الأمريكي بولارد عن إمكانية رفع الفائدة مرتين خلال 2022.
  • الدولار النيوزلندي: كان الدولار النيوزلندي صاحب الأداء الأسوأ خلال اليوم بتسجيل انخفاض بنسبة 3.15% مقارنة بالعملات الرئيسية الأخرى. وعلى الرغم من تحسن الوضع الصحي في البلاد، فإن المخاوف حول تباطؤ الاقتصاد العالمي، وتأثر اقتصاد الصين بالأزمة الأخيرة في قطاع العقارات، قد زادت من الضغوط على عملات السلع.


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *