جي بي مورجان يحذر من مستويات 80 دولار للنفط

جي بي مورجان يحذر من مستويات 80 دولار للنفط
نفط

تبدو الصورة الحالية لسوق الطاقة جيدة للمضاربين على ارتفاع أسعار النفط، حيث تجاوز خام برنت القياسي الدولي عتبة 80 دولار للبرميل التي طال انتظارها يوم الثلاثاء، على الرغم من تراجعها منذ ذلك الحين للتداول عند 78.47 دولار اعتبار من يوم الأربعاء في، وتم تداول خام تكساس الوسيط عند 74.73 دولار للبرميل في نفس الوقت تقريبا.

ومع اقتراب فصل الشتاء وأزمة الغاز في أوروبا، تبدو صورة الطلب واعدة. لكن تحطيم الطلب قد يكون قاب قوسين أو أدنى مع ارتفاع الأسعار، كما يحذر بعض الخبراء، أن يرتفع النفط إلى المستوى الذي يبدأ فيه تدمير الطلب، والذي نقدره بحوالي 80 دولار للبرميل، وهذا ما كتبه مورجان ستانلي في يونيو.

ومع ذلك، أضاف مورجان ستانلي أن السعر الذي يبدأ عنده تدمير الطلب يمكن أن يكون من الصعب للغاية تقديره. نترك توقعاتنا للأسعار دون تغيير في الوقت الحالي، لكننا ندرك أنه وفقا للاتجاهات الحالية، من الواضح أن الاتجاه الصعودي لسيناريو حالة الصعود إلى 85 دولار للبرميل موجود.

ويتوقع مورجان ستانلي أن تصبح إمدادات النفط العالمية أكثر شحا، مستشهدة بمتوسط ​​3 ملايين برميل من النفط الخام يوميا من سحوبات المخزون في الشهر الماضي، مقارنة بـ 1.9 مليون برميل يوميا تم سحبها في الأشهر السابقة من هذا العام.

وقال البنك الدولي يوم الثلاثاء أن متغير دلتا يبطئ النمو الاقتصادي في منطقة شرق آسيا والمحيط الهادئ، وقد تم تخفيض توقعات النمو لمعظم دول المنطقة، وتواجه الصين تباطؤا محتملا مع أزمة إيفرجراند ونقصا متزايدا في الطاقة يضرب المصانع والمنازل وسلاسل التوريد.

وبدأت الصين والهند، وهما من أكبر مستوردي النفط في العالم، هذا الشهر بيع النفط من احتياطياتهما الاستراتيجية في خطوة غير مسبوقة لمحاولة خفض أسعار الخام مع ارتفاع تكاليف الطاقة في جميع أنحاء المنطقة. في حين أنها لم تنجح في خفض الأسعار العالمية، إلا أنها بعثت برسالة مهمة.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *