الذهب ينخفض مع ارتفاع الدولار وقرب انهاء الدعم الاقتصادي

الذهب ينخفض مع ارتفاع الدولار وقرب انهاء الدعم الاقتصادي
الذهب

انخفض الذهب في تعاملات متقلبة يوم الأربعاء مع ارتفاع الدولار وتزايد الثقة في أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سيبدأ قريبا في إنهاء إجراءات الدعم الاقتصادي، وانخفض سعر الذهب الفوري بنسبة 0.3% إلى 1728.20 دولار، ونزلت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.4 بالمئة إلى 1730.00 دولار، وقال جيم ويكوف، كبير المحللين في Kitco Metals، إن ارتفاع الدولار يحد من ارتفاع الذهب، والدولار القوي يجعل المعدن أكثر تكلفة لحاملي العملات الأخرى.

وأضاف أنه إذا أصبحت أسواق الأسهم غير مستقرة مرة أخرى، فقد يشهد الذهب طلبا أفضل للملاذ الآمن يدخل شهر أكتوبر المضطرب تاريخيا، وتداول الدولار، وهو ملاذ آمن بديل، بالقرب من أعلى مستوى له في 11 شهرا مقابل العملات المنافسة، على الرغم من أن الجمود في واشنطن بشأن سقف الديون الأمريكية يهدد بإغراق الحكومة في الإغلاق.

وأضاف ويكوف إذا بدأت الحكومة في الإغلاق، فقد يأتي عرض الملاذ الآمن إلى أسواق الذهب والفضة، ومع توفير بعض الراحة للذهب، تراجعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات، على الرغم من ثباتها فوق 1.5%، وهي مستويات لم نشهدها منذ أواخر يونيو، ولا تزال تشكل تحديا للسبائك.

وقال لوكمان أوتونوجا المحلل لدى FXTM: مع استمرار العوائد في الارتفاع على خلفية التوقعات برفع أسعار الفائدة في وقت أقرب من المتوقع من جانب بنك الاحتياطي الفيدرالي، فقد يترجم هذا إلى مزيد من الخسائر للذهب ذي العائد الصفري، وانخفض الذهب إلى أدنى مستوى له في شهر ونصف يوم الثلاثاء.

وأضاف أوتونوجا أن الذهب قد يتراجع نحو 1725 دولار وقد يتأثر بخطابات محافظي البنوك المركزية بالإضافة إلى طباعة أغسطس لمقياس التضخم المفضل لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي، في شهادة أمام الكونجرس يوم الثلاثاء ، قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول إن الاقتصاد الأمريكي لا يزال بعيدا عن تحقيق الحد الأقصى من فرص العمل ، وهو عنصر رئيسي في متطلباته لرفع أسعار الفائدة.

وتضرر الذهب من شهادة جيروم باول، محافظ الفيدرالي الأمريكي أمام الكونجرس والتي أكد فيها على تحسن الأوضاع الاقتصادية بالولايات المتحدة وبخاصة ما يتعلق بالأوضاع في سوق العمل، وأنه إذا استمرت التطورات الاقتصادية الإيجابية خلال الفترة المقبلة، فقد ينتهي الفيدرالي الأمريكي من شراء السندات بمنتصف العام المقبل، كما تم الإعلان عنه في المؤتمر الصحفي للفيدرالي الأمريكي بالأسبوع الماضي.

وتراجعت الفضة 4.3 بالمئة إلى 21.46 دولار للأوقية، وتراجع البلاتين 2.36 بالمئة إلى 944.26 دولار. وارتفع البلاديوم 0.8 بالمئة إلى 1890.86 دولار.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *