أسعار الذهب تعزز خسائرها تزامنا مع شهادة جيروم باول!

أسعار الذهب تعزز خسائرها تزامنا مع شهادة جيروم باول!
أسعار الذهب

واصلت أسعار الذهب خسائرها بمرور تعاملات اليوم الثلاثاء وذلك تزامنا مع شهادة محافظ الفيدرالي الأمريكي جيروم باول أمام الكونجرس الأمريكي للتعليق على الأوضاع الاقتصادية داخل الولايات المتحدة، وكيفية تجاوز تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد.

وخلال تعاملات اليوم،  سجلت العقود الفورية لمعدن الذهب انخفاضا بنسبة 0.73% تقريبا وسجلت 1737.48 دولار للأوقية تقريبا. كما انخفضت العقود الاَجلة لمعدن الذهب وسجلت مستويات 1735.65 دولار للأوقية تقريبا.

وعلى الجانب الاَخر، ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام نحو 6 عملات خلال تعاملات اليوم ويستقر أعلى مستويات 93.70 نقطة، وسجل حوالي 93.75 نقطة، فارتفاع الدولار يدفع أسعار الذهب للانخفاض، والعكس صحيح، ولكن هذه العلاقة تتأثر حاليا بتطورات فيروس كورونا ومتحور دلتا الجديد، بالإضافة إلى شهية المخاطرة بالأسواق.

وانخضت أسعار الذهب دون مستوى 1740 دولار للأوقية وذلك بعدما تضررت من شهادة جيروم باول، محافظ الفيدرالي الأمريكي أمام الكونجرس والتي أكد فيها على تحسن الأوضاع الاقتصادية بالولايات المتحدة وبخاصة ما يتعلق بالأوضاع في سوق العمل، وأنه إذا استمرت التطورات الاقتصادية الإيجابية خلال الفترة المقبلة، فقد ينتهي الفيدرالي الأمريكي من شراء السندات بمنتصف العام المقبل، كما تم الإعلان عنه في المؤتمر الصحفي للفيدرالي الأمريكي بالأسبوع الماضي.

بالإضافة إلى ذلك، تضررت أسعار الذهب من تصريحات بعض أعضاء الفيدرالي حيال السياسة النقدية واحتمالات رفع الفائدة قريبا وبأسرع من المتوقع، حيث صرح عضو الفيدرالي الأمريكي، بولارد، اليوم الثلاثاء، بأنه من المتوقع قيام الفيدرالي الأمريكي برفع الفائدة مرتين خلال 2022، وبأنه يطالب بخفض الموازنة العمومية تزامنا مع انتهاء شراء السندات، وأن الفيدرالي الأمريكي لديه التزام بارتفاع التضخم نحو الهدف، بالإضافة إلى أن التعافي الاقتصادي المتسارع قد يستمر خلال العام المقبل.

كذلك، فإن عضو الفيدرالي الأمريكي تشارلز إيفانز أمس الاثنين بأنه يتوقع رفع الفائدة في عام 2023، ثم بعد ذلك، سيتم رفعها بشكل طفيف تدريجيا، وأنه يتوقع ارتفاع التضخم إلى 2.4% في عام 2024، وهو ما سيكون جيد في تعزيز توقعات التضخم، ولكن إذا ارتفع التضخم بأكبر من 2%، فقد نرفع الفائدة بشكل أسرع، وهذه التصريحات عززت قوة الدولار الأمريكي بشكل واضح وأثرت سلبيا على أسعار الذهب وبخاصة مع ارتفاع التضخم الأمريكي حاليا أعلى مستويات 5%، وبالتالي فإن ذلك قد يعجل خطط الفيدرالي الأمريكي في التشديد النقدي قريبا.

ومن بين أسعار المعادن الأخرى وبعيدا عن أسعار الذهب ، انخفضت عقود معدن الفضة خلال تعاملات اليوم الثلاثاء بنسبة 0.89% وسجلت حوالي 22.492 دولار للأوقية، بينما انخفضت عقود معدن البلاديوم بنسبة 4.55% وسجلت حوالي 1859.00 دولار للأوقية. وانخفضت أيضا عقود معدن البلاتنيوم بنسبة 1.44% وسجلت حوالي 963.75 دولار للأوقية.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *