شح المعروض وتعافى الطلب يشعلان أسعار النفط الخام

شح المعروض وتعافى الطلب يشعلان أسعار النفط الخام
نفط

تسير أسعار الخام الأمريكي وخام برنت بخطى ثابتة نحو تسجيل أعلى مستوياتها فى نحو 3 سنوات، على خلفية شح المعروض في ظل انخفاض مخزونات الأمريكية بقوة خلال الفترة الماضية وذلك بعد إعصار إيدا الذي ضرب ساحل خليج المكسيك، والذي ترافق مع ارتفاع الطلب على النفط الخام، ليسجل خام القياس برنت 79.56 دولار للبرميل فى العقود الآجلة تسليم نوفمبر بزيادة 1.47 دولار عن إغلاق الجمعة، فيما سجل نفط غرب تكساس الوسيط ارتفاعا بنحو 1.45 دولار ليسجل 75.43 دولار.

عجز أكبر من المتوقع فى المعروض النفطي

وخلال تعاملات اليوم الاثنين، رفع جولدمان ساكس توقعاته لأسعار النفط الخام بنهاية العام إلى مستويات 90 دولارًا، فى ظل التأثير القوي لإعصاري إدا ونيكولاس على لمعروض، مع تعافى الطلب خاصة فى آسيا التى بدأت فى التعافى من تداعيات كورونا.

وقال البنك الاستثمار الأمريكي، إنه لطالما كانت رؤيته إيجابية بشأن أسعار النفط الخام، لكن الوضع الحالي لميزان العرض والطلب يكشف عجز أكبر من المتوقع خاصة أن الطلب العالمى على النفط عاد إلى حد كبير لمستويات ما قبل الجائحة، حيث ان الانخفاض فى أعداد الرحلات  بعد تفشى متحور دلتا كان أقل من تخوفات المحللين، كما أصبح المعروض اقل بكثير من اجماع التوقعات. 

وفى سياق متصل قال روبي فارسر، مدير قطاع البحوث العالمية والتحليلات فى شنايدر إلكترك، فى مذكرة بحثية، إن هناك مخاوف بشأن أزمة أكبر فى المعروض من النفط على خلفية انخفاض درجات الحرارة فى النصف الشمالى من الكرة الأرضية، مضيفا بأن هناك تحدي فريد هذا العام متمثل فى الأسعار القياسية للغاز الطبيعي والمسال فى أوروبا وآسيا الشرقية، وهو ما بوسعه توجيه الطلب نحو بدائل أخرى مثل الديزل والبترول والبروبان، بما يجعلهم أكثر جاذبية خاصة حال تحلى المشترون بالمرونة فى خيارات التدفئة.

ولقد ارتفعت العقود الآجلة للغاز الطبيعي، بأكثر من 7%، ويرى المحللون فى مركز أبحاث BCA ، إن ارتفاع احتمالية حدوث ظاهرة لا نينا مجددًا خلال الشتاء الحالي، ستدفع مشتري الغاز يتهافتون على الأسواق للحصول على المعروض من الغاز.

ويري لويس ديكسون، محلل أسواق النفط فى ريستارد إنرجي Rystad Energy ، إن الزيادة فى أسعار النفط أعلى بكثير مما كان يحلم به أكثر المتداولين فى النفط تفاؤلا قبل شهر، وأن اقتراب سعر البرميل من 80 دولار انعكاس للانخفاض غير الطبيعي فى المعروض من النفط.

وأضاف بأن شح المعروض الأمريكي مستمر فى دفع أسعار النفط للارتفاع متوقعا استمرار تأثير اعصار إدا على المعروض الأمريكي حتى الربع الأول من 2022. 

ويتوقع جريج هيل، رئيس مؤسسة هيس الأمريكية، ارتفاع الطلب العالمى على النفط لمستويات ما قبل الجائحة فى وقت مبكر من العام المقبل تزامنا مع تعافى الاقتصاد، ليصل إلى 100 مليون برميل بنهاية العام الحالي أو بنهاية الربع الأول من العام المقبل على أقصي تقدير.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *