الأسهم الأوروبية تفتتح التداولات على تراجع مع تفاقم أزمة إيفرجراند

الأسهم الأوروبية تفتتح التداولات على تراجع مع تفاقم أزمة إيفرجراند
الأسهم الأوروبية

بدأت المؤشرات الأوروبية تداولات اليوم الجمعة على أداء ضعيف حيث طالت المخاوف حول تفاقم أزمة شركة العقارات الصينية العملاقة إيفرجراند تحركات الأسواق الأوروبية مما أدى إلى تراجع شهية المخاطرة في الأسواق وزاد من الضغوط على الأسهم الأوروبية.

ومع افتتاح تداولات اليوم، سجل مؤشر Eurostoxx انخفاضا بنسبة 0.3%، فيما كان مؤشر DAX 30 الألماني الأكثر تراجع مع افتتاح تداولات اليوم بتسجيل انخفاض بحوالي 0.6%. كذلك، انخفض كل من المؤشر الفرنسي CAC 40 والمؤشر الإسباني IBEX 35 بنسبة 0.4% لكل منهما، فيما استقر المؤشر البريطاني مع بداية التداولات.

وعادت المخاوف حول وضع شركة إيفرجراند للسيطرة على الأسواق من جديد، ودفعت الأسهم الأسيوية للتراجع في نهاية التداولات وطالت المخاوف الأسهم الأوروبية مع بداية تداولات اليوم. فقد تجنبت الشركة تقديم أي معلومات بشأن الدفعة المنتظر تسديدها بقمية 83.5 مليون دولار والتي كانت مستحقة يوم الخميس لحملة السندات الأجانب، مما صعد المخاوف حول تخلف الشركة عن سداد ديونها، الأمر الذي سيؤثر سلبا على الأسواق المالية العالمية.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *