ملخص أحداث الأسبوع المنتهي – 24 سبتمبر 2021 – دليل الخليج (وظائف -مطاعم -فنادق-سياحة )

ملخص أحداث الأسبوع المنتهي - 24 سبتمبر 2021
ملخص أحداث الأسبوع

شهد الأسبوع المنتهي أمس الجمعة، عدد من الأحداث والبيانات الاقتصادية الهامة المؤثرة على سوق العملات، وسوق السلع الرئيسية، والأسهم، والعملات الرقمية. وفيما يلي أهم الأحداث التي طرأت على الأسواق العالمية هذا الأسبوع.

اجتماع الفيدرالي الأمريكي

أصدر البنك الاحتياطي الفيدرالي أحدث قرار بشأن سياسته يوم الأربعاء، وقال إن التناقص التدريجي للأصول قد يبدأ خلال العام الجاري. ويمكنها أيضا رفع أسعار الفائدة في عام 2022 لمعالجة ارتفاع التضخم.

ويذكر أنه أكد جيروم باول على أن توقيت خفض شراء السندات يعتمد على تحقيق تطور قوي تجاه الاستغلال الأمثل لسوق العمل، وأعضاء الفيدرالي الأمريكي لديهم تباين بوجهات النظر حيال هذا الأمر، وأنه إذا استمر الاقتصاد في التطور قد يعلن عن موعد خفض شراء السندات خلال نوفمبر المقبل.

بالإضافة إلى أن الكثير من أعضاء اللجنة يرون تحقيق تقدم قوي للبدء في خفض وتيرة شراء السندات، ولكن البعض الاَخر يرغب في رؤية المزيد من التقدم، وأنه من المرجح أن تكون عملية التناقص التدريجي في وتيرة شراء السندات والتي تنتهي في منتصف العام المقبل مناسبة، وهذا ما دعم ارتفاع الدولار الأمريكي.

بيان الفائدة الصادر عن الاحتياطي الفيدرالي – سبتمبر 2021

التوقعات الاقتصادية الصادرة عن الفيدرالي الأمريكي – سبتمبر 2021

تغطية حية للمؤتمر الصحفي لمحافظ الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول

اجتماع بنك إنجلترا

صدرت قرارات بنك إنجلترا خلال تداولات أمس الخميس وسجل الجنيه الاسترليني ارتفاعا ملحوظا أمام العملات الرئيسية الأخرى بدعم من هذه القرارات، وبخاصة بعدما أبقى على الفائدة ووتيرة مشتريات السندات دون تغيير، ولكن تصويت أعضاء لجنة السياسة النقدية على وتيرة مشتريات السندات تغيرت وزاد عدد الأعضاء الدائمين لخفض وتيرة مشتريات السندات بسبب التفاؤل حيال التعافي الاقتصادي البريطاني وهو ما يدعم الاسترليني بقوة.

ملخص السياسة النقدية عن بنك إنجلترا – سبتمبر 2021

اجتماع البنك الوطني السويسري

أعلنت لجنة السياسة النقدي في البنك الوطني السويسري اليوم الخميس الإبقاء على معدل الفائدة دون تغيير عند مستويات 0.75%- وذلك بما يتوافق مع توقعات الأسواق. وأكدت لجنة السياسة النقدية في البنك الوطني السويسري على استعداد البنك للتدخل في سوق  العملات الأجنبية عند الحاجة لذلك للحد من المخاطر الصعودية التي تواجه الفرنك السويسري. كما أكد البنك على أن قيمة الفرنك السويسري مرتفعة للغاية.

بيان السياسة النقدية الصادر عن البنك الوطني السويسري – سبتمبر 2021

اجتماع بنك اليابان

يتداول الين الياباني على هبوط حاد مع بداية تعاملات يوم الخميس، منذ صدور قرارات بنك اليابان التي فشلت في دعم الين الياباني. وتعتبر العملة اليابانية هى الأسوء أداء من بين العملات الرئيسية الأخرى، مما يجعل عملات المخاطرة مثل الدولار الأسترالي والدولار النيوزلندي هما المستفيدان الأكبر.

ويذكر أنه قد أبقى بنك اليابان على السياسة النقدية ثابتة دون تغيير خلال اجتماع سبتمبر الجاري، لكنه قدم وجهة نظر متشائمة بشأن الصادرات والإنتاج، مما عزز التوقعات بأن البنك سيحافظ على حافزه الهائل حتى مع تطلع البنوك المركزية الأخرى إلى تقليص الدعم والتحفيز النقدي.

بيان السياسة النقدية الصادر عن بنك اليابان – سبتمبر 2021

نتائج اجتماع الاحتياطي الأسترالي

استفاد الدولار الأسترالي من حالة التفاؤل المسيطرة على الأسواق خلال اليوم باعتباره عملة مخاطرة. وفي ظل تراجع الطلب على الملاذات الآمنة كالين الياباني والفرنك السويسري والدولار الأمريكي. تشهد الأسواق ارتفاع في الطلب على الدولار الاسترالي ليكون هو العملة الأفضل أداء خلال اليوم.

كما لقى الدولار الأسترالي دعم من قبل إيجابية نتائج اجتماع لجنة البنك الاحتياطي الاسترالي التي صدرت صباح يوم الثلاثاء المنصرم.

أهم النقاط الواردة في محضر اجتماع الاحتياطي الأسترالي – سبتمبر

ماذا تنتظر الأسواق الأسبوع المقبل؟

يعتبر الأسبوع المقبل مليئ هادئ بالمقارنة مع الأسبوع الماضي، ولكن تظل هناك عدة بيانات اقتصادية هامة تنتظرها الأسواق، على رأسها، أحاديث أعضاء ومحافظي البنوك المركزية على مدار الأسبوع. بالتزامن مع ترقب بيانات النمو في كندا والولايات المتحدة، وبيانات الإنفاق الشخصي الأمريكي، إلى جانب بيانات مؤشر ISM التصنيعي وثقة المستهلك في الولايات المتحدة.

وسيكون لذلك الأسبوع تأثير مباشر على حركة الأسواق المالية بما يشمل؛ سوق العملات، وسوق الأسهم وبخاصة الأمريكية، إلى جانب السلع الرئيسية كالذهب والنفط وتأثر سوق العملات المشفرة كذلك.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *